الصفحة الرئيسية  | بطاقة التعريف | صحف أبي اليقظان  | مؤلفات أبي اليقظان  ماكتب عن أبي اليقظان  |

  أصدقاء أبي اليقظانعائلة أبي اليقظان  | صور من بلادي  | مواقع تهمك  اتصل بنا|  

 

 

 

العدالة تحتضر(2) [1]

أشرنا فيما سلف إلى شيء مما يقع بين جدران بعض المحاكم الشرعية من الفضائح و المخازي على أيدي بعض الأغرار بها. وقد وعدنا القراء الكرام إذ ذاك أن نأتي على ما نحققه من ذلك نعرضه على الرأي العام لإصدار حكمه فيهم وعلى المراجع العليا لتجدد نظرها في مسألة اختيار من تنصبهم على منصات الأحكام الشرعية.

إنه ليحزننا والله أن نتعرض لفضائح تلك المحاكم الشرعية احتراما لتلك المؤسسة  وتوقيرا لهيئتها وتعزيزا لمركزها، ولكن ما الحيلة وتلك الآلات المتحركة قد بالت على لحاها وخلعت ثوب الحشمة ومزقت رداء العفة والنزاهة وحثت التراب على وجه الإسلام فشوهت جماله الرائع وداست عظمته فتركته مضغة الأفواه وسبة الأعداء والشامتين حتى كادوا ببلههم وبلادتهم يقضون على آخر ما بقي له من الآثار والمعالم الجليلة.

ومن الواجـب المحتم على كل فرد يؤمن بالإسلام إيمانا صحيحا أن يقف إزاء أولئك العابـثين موقف المدافع المحامي على حوض الإسلام، كل على قدر طاقته و استعداده، وإلا فإنه يكون مسؤولا أمام الله والناس على قـدر تقصيره عن طاقته وفطرته.

نحن إن هززنا قلمنا لنصعق به بعض أولئك المردة،  فليس لأجل أن لهم قيمة في الوجود يستحقون بها رفع السياط على رؤوسهم، لا لا ليس لهم شيء من ذلك في نظرنا فهم لا يساوون عندنا قلامة ظفر.

ولكن عملنا موجه إلى ناحية حماية الحق من العسف وصيانة كرامة العدالة من عبث العابثين وكيد الكائدين. فلقد سكتنا طويلا وصبرنا كثيرا حتى نفد كل ما عندنا من الصبر، ولم نر رغم ذلك السكوت الطويل والصبر الكثير غير تفاقم الخطر و اتساع الخرق وإمعان العابثين في الإفساد  وتمزيق عفاف العدالة بدون أن يخجلوا أو يرعوا عن غيهم وإفسادهم.

بأي شيء يبتدئ الكاتب وماذا يعرض على الأنظار من خزعبلاتهم وكم يعدد منها؟ وكل يوم لا يمر إلا وتتكرر فيه مساويهم ولا تعرض فيه نازلة على أنظارهم إلا وترى في خلالها ما ترى من المساخر والأضاحيك.

وهل للقراء الأفاضل من أوقاتهم الغالية فسحة تشغلهم فيها بقراءة السخافات وخرافات العجائز وفضول الصبيان؟

نحن لا نظن أن نجد منهم وقتا لذلك ويعز علينا أن نضايقهم ونقلقهم في راحتهم بعرض شيء من عينات الجهلة والأميين، اللهم إلا بعد إعلامهم من قبل بأسبوع حتى تتهيأ آذانهم ويجمعوا من هنا وهناك ذرات من فضلات الوقت  لقراءة الفضلات من السخافات.

إن سلوك هؤلاء الأغرار هذه الخطة العوجاء وإمعانهم فيها على مرأى ومسمع من العدالة الفرنسية لمما يدهش الألباب ويحير العقول ويترك الإنسان يتساءل هل توجد في الدنيا قوى تحمي العدالة وتصونها؟ هل هنالك في الحكومة الفرنسية قانون لصيانة الحق والعدل يجري به العمل؟ هل هنالك رجال ساهرون على تطبيقه وتنفيذه؟ فإذا كان فأين هو مما نحن فيه من العسف والعبث ؟  وإذا كانوا فما بالهم غفلوا عن أمثال هؤلاء العابثين الذين يعملون باسمهم وتحت نفوذهم وعلى مسؤوليتهم؟

أي نص في الإسلام يجيز تولية الجاهل الأمي أمور المسلمين وقد تعلقت بها حقوق في الأنفس والأعراض والفروج والأموال؟ أي مادة في القانون الفرنسي تبيح إسناد وظيف خطير كوظيف القضاء إلى جهلة أميين لا يحـسنون حتى القراءة والكتابة.

وهل في تسميـة أمثالهـم إعزاز لشأن الشرع والقانون أم إذلال له و امتهان لحقه؟ إن كل ما يقع بين جدران تلك المحاكم من المساخر والفضائح ناشئ عن إسناد أمورها إلى أمثال أولئك الأغرار وعلى من تلقى مسؤولية إسنادها إليهم يا ترى؟


[1] وادي ميزاب، ع : 115 (04/01/1929).

المسلسل

عنوان المقال

المسلسل

عنوان المقال

1   أيها الجزائري 26   رأينا في التجنيس
2   العلم و العمل 27   التمدن الممسوخ
3   الإصلاح 28   يتقمصون في تبشيرهم بوادي ميزاب
4   الإسلام يحتضر والمسلمون يهزلون 29   الإسلام بين شقي المقراض
5   الاعتماد على النفس 30   وصايا كذاب لابنه
6   الثبات على المبادئ 31   وباء الفجور (1)
7   الثقة بالنفس 32   وباء الفجور (2)
8   أين المفر؟ 33   وباء الفجور (3)
9   نحن و أنتم 34   وباء الفجور (4)
10   الحق و مذاهب الناس فيه 35   وباء الفجور (5)
11   آخر سهم في كنانة المعمرين نحو الإسلام 36   حادث تمزيق الجواز
12   يجب الاعتماد على المؤسسات لا على الأشخاص 37   الصراحة خير علاج للأمة
13   الغيرة 38   مقياس الأمة برجالها
14   شعور الأمة نائم فماذا  ينبهه؟ 39   الانتخابات الأهلية
15   مستقبل جزيرة العرب 40   الدين و الإلحاد
16   سياج جزيرة العرب 41   الأمية في الأمم شلل
17   علي أن أعمل وليس علي أن أنجح 42   النفوس الرخوة
18   الوطنية الحقة 43   الإنسانية بين غضب الله و غضب أوروبا
19   اللغة العربية غريبة في دارها 44   افتحوا عيونكم أيها الغافلون
20   أخلاق الدجاجلة 45   العدالة تحتضر (1)
21   الألم يحرك العزائم 46   العدالة تحتضر (2)
22   الإعجاب بالنفس 47   كيف يكون الإحسان ؟
23   ضعيف النفس 48   إنما المؤمنون إخوة
24   جمعية الشبان المسلمين بمصر 49   وظيفة العقل في الإنسان
25   ماذا يراد بسكة حديد الحجاز؟ 50   أمات الرجال أم رفع القرآن؟
       
 

 

الصفحة الرئيسية  | بطاقة التعريف | صحف أبي اليقظان  | مؤلفات أبي اليقظان  ماكتب عن أبي اليقظان  |

  أصدقاء أبي اليقظانعائلة أبي اليقظان  | صور من بلادي  | مواقع تهمك  اتصل بنا|  

 
 

أعلى الصفحة